يعقوب ولد حمزة شيخ مقاطعة كرمسين

يعقوب ولد حمزة شيخ مقاطعة كرمسين
يعقوب ولد حمزة شيخ مقاطعة كرمسين

ابن ولد حيمدة نائب مقاطعة كرمسين

ابن ولد حيمدة نائب مقاطعة كرمسين
تدعمه Blogger.

مختارات القراء لهذا الشهر

المتابعون



في إطار تطويرها لخدمتها الاخبارية التي أطلقتها منذ نحو عام؛ تعلن مدونة "أخبار كرمسين" عن ظهورها في ثوب موقع الكتروني جديد يدعى "كرمسين".

و يحل الموقع الجديد الذي يهتم بـأخبار الوطن مع تركيزه على أخبار كرمسين؛ محل مدونة "أخبار كرمسين"؛ ويمكن زيارته على الرابط:
www.keurmacene.info.

وتعتذر المدونة عن التوقف الذي حصل في النشر خلال الأيام الماضية؛ نتيجة انشغال الطاقم في التحضير لإطلاق الموقع الجديد؛ وتعد قرائها بمواصلتها خدمتها الاخبارية المجانية على نحو أحسن.

نص البيان:
في السادس من أكتوبر من العام 2011 انطلقت مدونة "أخبار كرمسين" كحقل تجريبي لشباب هواة؛ يتلمس طريقه الأولى نحو عالم التدوين الصحفي.

كان الهدف - حينها - كبيرا (كسر التعتيم؛ وإظهار الصورة الحضارية للمقاطعة؛ والمشاركة الفاعلة في تنميتها)؛ وكانت العراقيل والمطبات أكبر؛ أوضحها انعدام الخبرة؛ وابتداء التجربة؛ زيادة على وضعف الامكانات والوسائل. 

حسبنا - حينها - الهدف - أو قل الأهداف – بعيدة المنال؛ خاصة إذا تعلق الأمر بطاقم لا يتجاوز أصابع اليد؛ حديث عهد بهذا المجال المحفوف بالمكاره – خاصة في نسخته المحلية أو قل "الريفية" – وبالرغم من ذاك فقد ذابت كل تلك العراقيل والمطبات أمام حجم تضحية وإصرار طاقم المدونة؛ وإخلاصه لأهدافه النبيلة؛ مفسحة المجال أمام نجاح ملفت لهذه التجربة الفتية الرائدة في مجال الاعلام المحلي.

ولم تكد المدونة تكمل شهرها الأول؛ فالثاني؛ حتى أصبحت الشغل الشاغل للفاعلين السياسيين؛ وكبار الشخصيات في المقاطعة؛ وحتى الأشخاص العاديين؛ محققة بذلك انتشارا واسعا؛ مشفوعا بعدد قراءات فاق كل التصورات؛ حيث زاد عدد زوار المدونة على 71 ألف زائر خلال عام واحد.

وبخطى متسارعة تبوأت المدونة مكانتها العلية في عالم النشر الالكتروني؛ متحولة إلى صوت المقاطعة المتفرد؛ ومنبرها الحر؛ ومصدر أخبارها الأهم.
 

واليوم؛ و بعد أن أطفأت المدونة في (16 – 10 2012) شمعتها الأولى؛ هاهي توقد الثانية مع انطلاق موقعها الجديد الذي هو من جهة ترجمة للنجاحات الكبيرة التي حققتها المدونة خلال عام؛ ومن جهة ثانية هو شاهد على مضي طاقم المدونة في الطريق نفسه؛ وإصرارهم على إكمال المشوار وتحقيق الأهداف المرسومة.

وبمناسبة الانطلاقة الثانية؛ مع "الشمعة" الجديدة يؤكد طاقم "كرمسين" على الأمور التالية:

1-    استمرار خدمته الاخبارية من خلال موقع "كرمسين" وذلك لكسرا التعتيم؛ وإحقاق حق المواطن في الاطلاع على كل الأحداث من حوله؛ وعلى المعلومات التي تهمه من قريب أو بعيد.
2-  استمرارنا في خطنا التحريري المتوازن؛ الذي ينحاز للمواطن؛ ويحقق المصداقية والحياد والموضوعية فيما يتناوله من أنباء.
3-   سعينا للمساهمة في إظهار الصورة الحضارية للمقاطعة؛ والمشاركة الفاعلة في تنميتها بما يتلاءم مع رسالتنا الاعلامية النبيلة.
4-  نعلن عن تحويل مدونة "أخبار كرمسين" إلى موقع "كرمسين" وذلك في إطار سعينا الدءوب لتطوير خدمتنا الاخباري مسايرة للعصر الذي نحن فيه.
5-  الموقع يهتم بأخبار الوطن؛ ويركز على أخبار كرمسين.
تمكن زيارة الموقع على الرابط التالي: www.keurmacene.info


الموقع في سطور:
موقع "كرمسين" هو امتداد لتجربة مدونة "أخبار كرمسين" الرائدة في مجال الاعلام المحلي بكرمسين؛ والمصدر الأول والوحيد لأخبار المقاطعة.

فبعد عام كامل على استمرار خدمتنا الاخبارية التجريبية عبر مدونة "أخبار كرمسين" التي بدأت بثها على شبكة الانترنت في 16 من أكتوبر من العام 2011؛ ارتأينا أن نعلن في يوم الثلاثاء 23 - 10 - 2012 عن موقع جديد هو استمرار لهذه التجربة ويحل محلها؛ يدعى "كرمسين".

الموقع الجديد (كرمسين) يأتي ترجمة للنجاحات الكبيرة التي حققتها المدونة؛ بعد ما اتسمت به من مصداقية وحياد وموضوعية؛ تبوأت معهما مكانة علية في عالم النشر الالكتروني؛ وهو أيضا يأتي استجابة لتطلعات أزيد من 71 ألف زائر - خلال عام - شكلوا دعما استراتيجيا حقيقيا وقويا للتجربة الفتية؛ ونطمح إلى ن يتضاأنأن يتضاعف هذا العدد خلال التجربة الثانية في العام التالي.

ويقدم موقع "كرمسين" – النسخة الجديدة من مدونة "أخبار كرمسين" - خدمة إخبارية مجانية تستهدف - على وجه الخصوص - سكان مقاطعة كرمسين من مستخدمي شبكة الإنترنت؛  وهو يهتم بأخبار الوطن؛ ويركز على أخبار مقاطعة كرمسين.

ولتتلاءم خدمتنا مع وجهتها وهدفها؛ ومن أجل أن تلامس جميع اهتمامات قراءنا الذين هم زادنا الوحيد؛ ومرتكزنا الأول؛ اعتمدنا تقسيمات مبسطة؛ وشاملة تضمن احقاق حق المواطن في أن يكون على اطلاع كامل بما يجري من حوله من أحداث من خلال ركني: أخبار(وقد خصصناه لعرض أخبار مقاطعة كرمسين) وأخبار وطنية (الخاص بأخبار الوطن).

الموقع أيضا يهتم بأخبار الثقافة والأدب والرياضة والصحة؛ والسياحة والبيئة؛ دون أن يهمل التحقيق في كل هذه الأنواع؛ من التي ظلت مركونة خلف الكواليس؛ بعيدة عن الأضواء ومتناول الناس.

ويفتح الموقع أيضا الباب واسعا أمام مشاركات القراء والمتابعين باعتبارها حزء لا يتجزأ من مادة الموقع؛ وتساهم – إلى حد بعيد – في تحقيق هدفه في إنارة الرأي العام الوطني؛ ويخصص لذلك ركن "مقالات".

كرمسين يفرد أيضا مساحة خاصة للتعريف بأعلام المنطقة وحاملي لواء العلم والمعرفة فيها؛ وذلك من خلال ركن "أعلام".

ويقوم على "كرمسين" فريق تحرير يتمتع بالخبرة الواسعة ويحظى بشبكة من العلاقات الاستراتيجية تمكنه من أداء رسالته النبيلة. 


شكا سكان قرية "أبنينعجي" بمقاطعة كرمسين؛ مما وصفوه بـ"التأثيرات السلبية والخطيرة" لمشروع آفطوط الساحلي عليهم؛ مطالبين سلطات البلد العليا بالتدخل لانصافهم.

وقال سكان القرية التابعة لمقاطعة كرمسين؛ إن هدير الماكنات والشاحنات الكبيرة؛ وكذلك الأضواء القوية التى تنبعث من مكان محطة التصفية في المشروع كلها أمور باتت تزعج السكان؛ خاصة وأن المحطة المذكورة لا تبعد عن القرية سوى ثلاث كليمترات فقط.

وقال السكان أن الأمر في ذلك هو أن عمال المحطة يرفضون التعامل معهم؛ حيث يمنعون سياراتهم من نقل مرضى القرية في الحالات الحرجة؛ مضيفا أن قريته لا يوجد فيها ماء ولا كهرباء بالرغم من مرور أضخم مشروع في افريقيا بجوارها.

وطالب ولد ابه من الحكومة التدخل لحل الأزمة التى يعاني منها سكان قريته منذ عدة سنوات. وفق تعبيره


قال قسم حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية "تواصل" بكرمسين؛ إنه يتعرض لسوء معاملة من طرف الشركة المنفذة لطريق (أعويفية – كرمسين)؛ مطالبا إياها بالتعامل بإيجابية مع الطلب الذي تقدم به رئيس القسم بخصوص ذلك.

وقال محمد فال ولد الشرقي عضو مكتب قسم "تواصل" بالمقاطعة؛ إن شركة الاستصلاح الزراعي(أسنات) أحاطت مقر القسم في أعويفيه بحفرة كبيرة سلبتهم الساحة التي كانوا يستغلونها في أنشطتهم السياسية؛ وتمنع وصول أي سيارة إلى مقرهم.

وأضاف ولد الشرقي إن الشركة سبق وان أغرقت المقر أيضا ببعض مستلزماتها؛ قبل أن تزيلها تحت طلب رئيس القسم؛ إلا أنها الآن تمتنع – على ما يبدوا – من إزالة هذه الحفرة الكبيرة التي قد تحرمهم من تنظيم نشاطهم التحسيسي الذي يعتزمون تنظيمه مساء الجمعة المقبل.

وقال ولد الشرقي إن رئيس القسم حاول لقاء مدير الشركة من أجل أن يستجيب لطلبهم بإزالة الحفرة التي ستعيق أي نشاط ينظمونه في المقر؛ إن ظلت على حالتها؛ إلا أن المدير امتنع عن لقائه وكان في كل مرة يقول "قولوا له بأننا سنزيل الحفرة" دون أن أي يفعل أي شيء حتى الآن.

وختم ولد محمد فال حديثه مع "أخبار كرمسين" بـقوله "هذه سوء معاملة تتعمدها الشركة – على ما يبدوا – وأخشى أن تستمر في ذلك؛ وأن تضايقنا في الاستحقاق الانتخابي القادم".


استيقظ صباح اليوم السبت سكان قرية أنولكي(40 كلم شمال روصو) التابعة لبلدية أمبلل؛ على حادث سير مروع؛ أدى إلى انقلاب سيارة من نوع رينو؛ ولم يحدث أي خسائر مادية؛ رغم موجة الهلع التي أحدثها في صفوف سكان القرية.

وقالت مصادر "أخبار كرمسين" إن الحادث الذي نتج عن تصادم بين سيارة من نوع "رينو 21" وباص يستخدم لتوزيع "الخبز" لم يسفر عن أية خسائر بشرية؛ وإنما خلف بعض الخسائر المادية لحقت السيارتان.

وأسرع عدد من السكان إلى مكان الحادث عند سماعهم صوت الاصطدام المروع للسيارتين؛ حيث تأكدا من نجاة الكل بأعجوبة؛ رغم قوة الاصطدام الذي أدى إلى انقلاب السيارة(رينوا).

وأكدت المصادر "أن السبب الرئيسي للحادث هو الزيادة في السرعة" مشيرة إلى أن الحادث وقع حينما أراد الباص التابع لإحدى المخابز في "تكنت" التوقف عند أحد الدكاكين في قرية أنولكي؛ لتصدمه سيارة من نوع "رينو" كانت تسير بسرعة فائقة؛ فانقلبت الأخيرة؛ التي لم يكن بداخلها إلا سائقها. 


خيم اليوم في بلدية كرمسين على أولي أيام العام الدراسي الغياب التام للتلاميد واغلب الطواقم التدريسية

وقال مراسل "أخبار كرمسين" من مركز المدينة إنه لاحظ غيابا تاما للتلاميذ وكذلك بعض المدرسين؛ بينما حضر الحاكم المساعد للمقاطعة وقائد الدرك والعمدة المركزي

وقال المراسل إن الطاقم الاداري لاعدادية وثانوية كرمسين غاب كليا؛ وعلى رأسهم مدير المؤسسة؛ فيما لم يحضر من الطاقم التدريسي سوى أستاذ مادة الفرنسية.

وبخصوص مدرسة كرمسين الابتدائية فلم يحضر من طاقمها هي الأخرى سوى مدير المدرسة ابراهيم ولد الرباني؛ حيث قام لوحده بجولة استطلاعية داخل المدرسة الابتدائية قبل أن يغادرها دون أية مظاهر رسمية لافتتاح العام الدراسي في البلدية.

وتوقعت مصادر تربوية في المقاطعة أن تتأخر الدراسة في كرمسين إلى غاية فاتح نوفمبر المقبل نظرا لأن أغلب سكان المقاطعة غادروها مع بداية موسم الأمطار هربا من تأثير الباعوض.

وقالت المصادر إن السكان لن يبدؤوا في العودة إلا مع نهاية شهر أكتوبر الجاري.

ويغادر بعضا من سكان بلدية كرمسين – سنويا - مركز المدينة خوفا من تأثير الباعوض الذي تتزايد نسبته مع حلول موسم الأمطار.

ويقض السكان هذه الفترة بعيدا عن مركز المدينة؛ وغالبا ما تتأخر عودتهم إلى غاية نهاية شهر أكتوبر؛ ما يساهم – دائما – في تأخير بدء الدراسة في مدارس البلدية.


رفضت قرى في مقاطعة كرمسين استلامها شهادات مقدمة من وزارة الصحة تفيد بأن القرى المذكورة باتت خالية من ظاهرة التبرز في العراء.

ورفض ممثلا قريتي "تكماطين" و" بدر" التابعتين لبلدية أمبلل؛ استلامهما التكريم المقدم من الوزارة المعنية؛ مشيرين إلى أن أخذهم لهذه التكريمات "يعتبر شهادة زور يرفضان المشاركة فيها".

وقال ممثلا القريتين إن قراهما "لا تزال تشهد انتشار الظاهرة بشكل كبير في ظل غياب استراتيجية من طرف القائمين على البرنامج  لبناء مراحيض  لساكني القرى التي يتدخل فيها".

جاء ذلك خلال افتتاح ملتقى "بتكماطين" الأربعاء الماضي؛ لتكريم الدفعة الثانية المكونة من (31 قرية من أصل 62) كان البرنامج قد كلف أشخاصا منها بتوعية ساكنيها  بالمشاكل الصحية المترتبة على هذه الظاهرة.

وقدم برنامج الإصحاح الشامل الذي نظم الملتقى المذكور شهادات على شكل لوحات مقدمة من وزارة الصحة، تفيد  بأن القرى المستهد فة أصبحت خالية من ظاهرة التبرز في العراء، ومبلغ مالي تعويضا عن نقل ممثلي القرى الذين حضروا الملتقى ( 7000 اوقية)؛ وهي الشهادات التي لاقت رفضا من بعض ممثلي القرى المستهدفة. 

وقال رئيس لجنة متابعة برنامج الإصحاح الشامل و الـــــــمديرالجهوي للصحة في ولاية اترارزة محمد الأمين ولد الشيخ، في كلمة له بالمناسبة "إن لجنته سعت إلى تحسيس وتوعية المواطنين بخطورة " التبرز في العراء" و ما ينشأ عنه من أمراض كالكوليرا والإسهالات الحادة".                                                        
         
من جهته قال مدير الصحة في تصريح خص به " أخبار كرمسين "  إن عدم وجود شراكة  في هذا المجال بين الجهات  الوصية (وزارتي الصحة والمياه والصرف الصحي ) مع وزارتي التجهيز والنقل، والإعمار والإسكان ،جعل عمل البرنامج مقتصرا على التوعية والتحسيس بدل بناء المراحيض في انتظار حصول التمويل اللازم لذلك.

يذكر أن برنامج الاصحاح الشامل انطلق في ولاية اترارزة سنة : 2009 ، برعاية رسمية من وزارتي الصحة، والمياه والصرف الصحي بتمويل من " اليونسيف". وتشرف عليه لجنة مُتابَعة تضم في عضويتها، رئيس فرع رابطة الأئمة بولاية اترارزة ، وعمدة روصو ، ويرأسها مدير الصحة في الولاية ، إضافة إلى 37 مسهلا  يتولون عملية توعية وتحسيس مواطني الولاية  حول خطورة التبرز في العراء وماينجر عنها من أمراض . 



بدأت يوم أمس السبت في مقاطعة كرمسين الحملة الوطنية لمحاربة مسببات الملا ريا والكوليرا التي ستشمل ثمان ولايات أخرى.
وجرى حفل الانطلاق بحضور حاكم المقاطعة وعمد البلديات الثلاثة والسلطات الأمنية
وتهدف الحملة المنظمة من طرف وزارة الصحة بالتعاون مع وزارتي التنمية الريفية والبيئة والتنمية المستدامة على مدى عشرين يوما، الى القضاء على مسببات مرضي الملاريا والكوليرا من خلال تعقيم مياه الشرب ورش المستنقعات بالمبيدات الحشرية

من نحن

كرمسين, اترارزة, MAURITANIAنحن جماعة من أبناء المقاطعة تريد أن تجد لمقاطعتها موطأ قدم في الساحة من خلال الاهتمام بشؤونها: الثقافية والسياسية والاجتماعية... باختصار نريد أن نكون صوتا موضوعيا ينقل آلام المواطنين ويستشرف آمالهم... وعليه فكل أخبار المقاطعة ستجدونها على المدونة أولا بأول.فراسلوناعلى العنوان التالي KIRMASYN@GMAIL.COM 22013184- 22612066 33044186 - 22641020 -والتوفيق بالله.

Search

جارٍ التحميل...